”الحرة لمدينة الشارقة للنشر” تجذب الناشرين والمهتمين بالصناعات الإبداعية في “الشارقة الدولي للكتاب”

الحرة لمدينة الشارقة للنشر تجذب الناشرين والمهتمين بالصناعات الإبداعية في


تلقت العديد من الطلبات للاستفادة من التسهيلات التي تقدمها لرواد الأعمال والشركات الناشئة

“الحرة لمدينة الشارقة للنشر” تجذب الناشرين والمهتمين بالصناعات الإبداعية في “الشارقة الدولي للكتاب”

للنشر الفوري،

الشارقة، 11 نوفمبر 2021

تلقت المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر العديد من الطلبات للاستفادة من الخدمات والحلول والتسهيلات التي تقدمها لرواد الأعمال والشركات الناشئة القائمة على المعرفة، وذلك خلال مشاركتها في الدورة الأربعين من معرض الشارقة الدولي للكتاب التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب تحت شعار “هنا .. لك كتاب” وتستمر لغاية 13 نوفمبر الجاري.

وعلى مدى أيام المعرض، جذب جناح المنطقة الحرة الناشرين والمهتمين بالصناعات الإبداعية من مختلف الدول حول العالم، حيث تعرفوا على الباقات الجديدة التي تطرحها ضمن التسهيلات المقدمة لتأسيس النشاط التجاري وذلك للراغبين في الانطلاق بأعمالهم أو التوسّع فيها.

وتتيح المنطقة الحرة ثلاث باقات، توفر الأولى رخصة لمدّة عام وتجمع بين نشاطين تجاريين تحت ترخيص واحد، مع رخصة معتمدة ومصدّقة وعقد تأسيس، والثانية توفر رخصة مزاولة عمل لمدة عام تجمع بين نشاطين تجاريين، إضافة إلى خيار استخراج تأشيرة عمل لشخص واحد، أما الثالثة فتوفّر الحلول للمستثمر لمدة عام مع تأشيرة صالحة لمدّة 3 سنوات، مع إمكانية الدمج بين نشاطين تجاريين تحت ترخيص واحد والتسجيل في نظام echannel الخاص بنظام الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وبطاقة المنشأة.

واجتمع فريق عمل المنطقة الحرة  لمدينة الشارقة للنشر، في جناح المنطقة بالمعرض بعدد من الناشرين والعاملين في قطاع النشر، وبحث معهم الخطوات اللازمة لتأسيس أعمالهم في المنطقة الحرة، وكيفية الاستفادة من الفرص والتسهيلات التي أسهمت بترسيخ مكانتها كبيئة متكاملة حاضنة للصناعات القائمة على المعرفة.

وأكد سالم أن مشاركة المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر في المعرض تأتي في إطار سعيها لبناء جسور التواصل والتعاون مع مختلف المعنيين بصناعة النشر، والتعريف بدورها كبيئة داعمة للأعمال والمبدعين، مشيراً إلى أن المنطقة الحرة تحتضن حالياً أكثر من 1500 شركة ناشئة مرخصة وتسعى إلى استقطاب المزيد من الشركات بفضل الخدمات والتسهيلات المقدمة  للناشرين ورواد الأعمال والشركات الناشئة والتي ستظل متاحة لهم حتى نهاية معرض الشارقة الدولي للكتاب.

يشار إلى أن “مدينة الشارقة للنشر” تأسست عام 2017 كأول منطقة حرة للنشر والطباعة في العالم، توفر للعاملين في صناعة الكتاب فرصة ثمينة للاستفادة من الفوائد والمزايا المترتبة عن الاستثمار في بيئتها الفريدة، بالإضافة إلى عدد من المزايا الأخرى التي تشمل الموقع الاستراتيجي المتميز الذي يسمح بالوصول إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط، وقارتي آسيا وإفريقيا.

– انتهى –

مرفق صورة من جناح المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر



Source link

Related Articles

حاصدو نوبل والبوكر وصنّاع أشهر أعمال الدراما العالمية يلتقون بين ملايين الكتب في الدورة الـ 40 من “الشارقة الدولي للكتاب”

يحاورون جمهورهم بين إصدارات 1566 ناشراً من 83 دولة حاصدو نوبل والبوكر وصنّاع أشهر أعمال الدراما العالمية يلتقون بين ملايين الكتب في الدورة الـ 40…

الناشرين الإماراتيين” تبحث مع وفود عربية ودولية تعزيز التواصل والتعاون لدعم قطاع النشر

خلال مشاركتها في الدورة 40 من “الشارقة الدولي للكتاب” “الناشرين الإماراتيين” تبحث مع وفود عربية ودولية تعزيز التواصل والتعاون لدعم قطاع النشر  تنظيم حفلات توقيع…

Responses