وليد الزرعوني: الوسيط المواطن حقق قيمة مضافة للقطاع العقاري

Walid Al Zarooni The national broker added value to the real


بعد نجاح شركته في تسويق مشروعات عقارية بأكثر من 1.2 مليار درهم:

وليد الزرعوني: الوسيط المواطن حقق قيمة مضافة للقطاع العقاري

رئيس «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية:

– سياسات الإمارات التحفيزية دعمت القطاع العقاري بقوة

– الوساطة العقارية تمر بأفضل فتراتها على الإطلاق وسط انتعاش الطلب

– طلب مُتجدد على عقارات دبي وسط تنوع المعروض

قال الخبير العقاري، وليد الزرعوني، رئيس مجلس إدارة شركة «دبليو كابيتال للوساطة العقارية»، إن قطاع الوساطة كان له دورًا بارزًا في قيادة انتعاش مبيعات القطاع العقاري في دبي خلال فترة التعافي من تداعيات جائحة كورونا.

وأفاد الزرعوني، في مقابلة اعلامية، بأن سياسات الإمارات في التعامل مع جائحة كورونا ورصد 32 مليار دولار لتجاوز التداعيات كان له الأثر البالغ في نمو القطاع العقاري بقوة.

وأكد أن المبيعات العقارية في دبي تتجه لأفضل أداء سنوي على الإطلاق خلال 2021، مما يعكس الجهود المبذولة من أطراف القطاع سواء جهات تنظيمية ممثلة في هيئة الأراضي والأملاك في دبي، كذلك المطورين العقاريين والوسطاء.

الوسيط المواطن

ويرى الزرعوني، أن قطاع الوساطة العقارية يمر بأفضل فتراته على الإطلاق وسط انتعاش الطلب على العقارات، ومرور السوق بفترة صعود طويلة الأجل في مؤشر الأسعار، والذي تجاوز 12% على أساس سنوي في نوفمبر 2021، فيما زادت أسعار الفلل بنسبة فاقت الـ30%، مشيرًا إلى أن تحسن عوامل السوق كافة، والدعم الحكومي غير المسبوق سواء من التشريعات المنظمة لتملك وبيع العقار في دبي، وكذلك قرارات منح الجنسية والإقامات طويلة ومتوسطة الأجل، ساهم في صنع طلبًا متجددًا على الاستثمار، وشراء العقارات في دبي.

وأكد الزرعوني، أن الزخم الاستثماري في قطاع العقاري يُغري الكثير من المواطنين للدخول في قطاع الوساطة العقارية، أو تعلم أساسيات السوق ليستطيع البيع والشراء والاستفادة من الفرص الاستثمارية في السوق، وهذا أوجدت فيما يعرف بـ«الوسيط المواطن».

إكسبو 2020

على صعيد آخر، أفاد الزرعوني، بأن معرض «إكسبو 2020 دبي»، جاء ليسوّق لدبي كأفضل المدن حول العالم للاستثمار المالي، والتجاري، والعقاري بعد كورونا، وقد عكست التحركات الحكومية، وحزم التحفيز المالي والتشريعي على ذلك.

وتابع الزرعوني: «تأثير إكسبو في الاقتصاد ككل يتجاوز فترة فاعلياته التي تستمر 6 أشهر، فمنذ الإعلان بالفوز في 2013، عمدت الحكومة إلى إنفاق المليارات لتطوير البنية التحتية، ووضع التجهيزات والاستعدادات لتنظيم الحدث العالمي، الأمر الذي انعكس على زيادة جاذبية عقارات دبي، وجعل الإمارة ضمن أفضل أماكن للعيش وحلم لكثير من الناس حول العالم».

توجهات السوق

وحول توجهات السوق وهل هناك فرصة لاستمرار ارتفاع الأسعار؟..

رد الزرعوني: «السوق أمامه الكثير لمواصلة النمو خلال فترة الخمس سنوات المقبلة، مؤكدًا أنه مع نفاد المعروض، واقتراب توازن السوق ونمو الطلب سيُعزز من بقاء الأسعار مرتفعة، لذا فإن من يهتم بالاستثمار في العقار يجب عليه الاستثمار الآن، وعدم الانتظار، فكل تأخير يُعد خسارة في مكاسب، وأرباح كان يمكن جنيها مع ارتفاع قيمة الأصول.

المثل الأعلى

وقال الزرعوني: «إن مثلي الأعلى وملهمي الأول في العمل والحياة هو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.. وأجد عند سموه في كل يوم الجديد الذي يحفزني نحو بذل مزيدًا من الجهد نحو العطاء اليومي، والطموح العظيم وتحقيق المستحيل». وزاد «أعتقد أنني أحاول أن أستقي تجربتي في العمل من تجربة دبي التي نجحت في أن تُصبح رائدة في مجال الأعمال، ومحط أنظار العالم كله بتجربتها في جذب الاستثمارات العالمية».

أسباب النجاح

وأكد أن أحد أسباب النجاح يرجع بالضرورة إلى الطفرة التي حدثت في القطاع العقاري في دبي على وجه الخصوص والإمارات عمومًا، هناك قفزات مهمة شهدها القطاع أهمها البنية التشريعية للقطاع والقوانين واللوائح التي نظمت عمل المطورين والوسطاء.

وقال «لا أنسي عندما قررت البدء في مشروعي الخاص في عام 2007 أني تلقيت كل الدعم من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث قدمت الدعم الذي يكفل تحقيق النجاح». وأن «عضويـة المؤسسة ساعدتني في التعامل مـع المؤسسـات الحكومية والخاصة، وحصلت على المساعـدات والدعم من المؤسسات المالية والحكومة».

وعمل الزرعوني في مؤسسات وبنوك عدة قبل أن يؤسس شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية التي حصلت على عضوية مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع.

وحول «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، قال إن عملها بدأ قبل نحو 15 عامًا واستفادت من الطفرة العمرانية في دبي وكان نموها مرتبطًا بتوسع القطاع العقاري في الإمارة.

وأشار الزرعوني إلى أن النمو الكبير لاقتصاد دبي أثر على انتعاش أعمال قطاع البناء سواء المقاولين، أو المطورين العقاريين، وكذلك الوسطاء، والخدمات المعاونة.

وكشف رئيس مجلس إدارة شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، أن إجمالي ما سوّقته الشركة من عقارات لكبار المطورين منذ تأسيسها حتى الآن، زاد على 1.2 مليار درهم.

 وأكد رئيس مجلس الإدارة أنه رغم النمو الذي حققته الشركة إلا أنه لا زال أمامها فرصًا كبيرة للتوسع خلال السنوات المقبلة بفضل النهضة الحضارية في دبي بحلول 2040 والمقومات التي توفرها حكومة الإمارة من أجل دعم كل القطاعات الاقتصادية ومنها العقارات.

وذكر أن 80% من عملاء «دبليو كابيتال» من المواطنين الإماراتيين و15% من العملاء الخليجيين و5% عملاء من جنسيات أخرى، مؤكدًا أن علاقتها الجيدة مع شركات التطوير العقاري التي تتجاوز 50 شركة كان لها دورًا في الحصول على أسعار استثنائية للعملاء، وتضم محفظة المطورين العقاريين التي تتعامل معها الشركة «إعمار العقارية»، «بن غاطي للتطوير»، «ماج»، و«ديار».

برنامج «الوسيط العقاري»

وبيَّن الزرعوني، أنه في إطار إيمان «دبليو كابيتال» بأهمية الوسطاء المواطنين؛ لذلك أطلقت برنامج «الوسيط العقاري» الذي وفر فرصًا تدريبية للمواطنين الإماراتيين بقطاع الوساطة العقارية، وذلك بالتعاون مع الأكاديمية الإدارية والعقارية بدبي، في شراكة هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات، والشرق الأوسط.

وذكر أن البرنامج وفر أكثر من 140 فرصة تدريبية للمواطنين بقطاع الوساطة العقارية عن طريق الأكاديمية الإدارية والعقارية، واشترط أن يكون المتدرب من مواطني دولة الإمارات الحاصلين على الثانوية العامة.

وتابع: «حصل جميع المتدربين على شهادات وسيط عقاري صادرة من الأكاديمية الإدارية العقارية، وشهادة وسيط عقاري صادرة من معهد ميتشغان العقاري بأمريكا».

وأشار إلى أن الشباب الإماراتي الراغب في مزاولة هذه المهنة الحيوية بهدف تنمية مهاراتهم ومعرفتهم بالسوق العقاري في دبي والإمارات يجب عليهم تعزيز ثقافتهم المتعلقة بقوانين التداول العقاري والإجراءات المتبعة لمزاولة نشاط الوساطة العقارية.

المستثمر الذكي

وقد اختزل الزرعوني خبرته في قطاع العقارات على مدي 15 عاماً، في أول كتاب له عنونه بـ«أسرار المستثمر العقاري الذكي»، وقدّمه بعبارة يقول فيها: «إلى كل الملهمين في دولة الإمارات الذين أسهموا في إعمارها فكرًا وبنيانًا».

وأكد الزرعوني الذي يُعد من أوائل الذين طوّعوا وسائل التواصل الاجتماعي لتوعية الجمهور بالقطاع العقاري، عبر تقديم نصائح واستشارات مجانية عبر حساباته الرسمية بشكل مستمر، أن تلك الوسائل صارت واحدة من أهم الأدوات في العصر الحالي التي تُشكل جزءًا من أنشطة الأفراد اليومية، والاعتماد عليها في العديد من الأمور العلمية، والإخبارية، والاجتماعية.

ومن بين نحو خمسة آلاف وسيط من مختلف الجنسيات، نجح المواطن الإماراتي وليد الزرعوني، في تحقيق الرقم الصعب، ويتصدر قائمة تصنيف الوسطاء العقاريين، بحسب آخر بيانات لمنصة «دبي ريست» الرقمية، التابعة لدائرة الأراضي والأملاك في دبي.

صدارة تصنيف الوسطاء

ويري الزرعوني، الذي يتصدر قائمة تصنيف الوسطاء العقاريين لعام 2020، بحسب بيانات لمنصة «دبي ريست» الرقمية، التابعة لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، أن هذه المرتبة المتقدمة تُعد تقديرًا خاصًا يُسهم في تحفيزه على بذل المزيد من الجهود لتقديم خدمات أفضل للعملاء.

وأضاف الزرعوني: تحرص «دبليو كابيتال» باستمرار على تطوير عملياتها للوصول إلى أفضل المراتب على سُلم هذا التصنيف طبقًا للسياسات الموضوعة للقطاع العقاري، واستنادًا للخطة الاستراتيجية التي وضعتها مؤسسة التنظيم العقاري.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن دائرة الأراضي والأملاك في دبي «أراضي دبي»، قد كرمت شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، تقديرًا لمساهماتها في الارتقاء بقطاع العقارات في الإمارة، خلال العام الماضي 2019، ولجهودها في تشجيع الاستثمار العقاري، والتزامها بالقوانين والتنظيمات وشرف المهنة.

جوائز وتكريمات

حصل الزرعوني على جائزة «4 نجوم» من دائرة الأراضي والأملاك بدبي لعام 2020، وأعلى نسبة مبيعات في فئة المواطنين لعام 2018 من مؤسسة التنظيم العقاري بدبي، وأيضًا المركز الفضي لعام 2019 من الدائرة، وجائزة عن فئة تصنيف «3 نجوم» لنفس العام.

كما حصل على المركز الثاني في فئة أفضل حملة تسويقية في جائزة العقارات الخليجية لعام 2019، والمركز الـ 11 لأكثر وسيط عقاري مبيعًا لشركة إعمار العقارية لعام 2019، وجائزة أكثر وسيط عقاري مبيعًا لشركة دانوب لعام 2016، والمركز السابع لأكثر وسيط عقاري مبيعًا لشركة ميراس لعام 2019.

كما حصل على جائزة المركز الأول لأكثر وسيط عقاري مبيعًا لمشاريع شركة ماج لعام 2018، 2019، 2020، والمركز الأول كأكثر وسيط مبيعًا لمشاريع شركة بن غاطي لعام 2020، وأيضًا أكثر وسيط مبيعًا لمشروع اربيان جيت 2020، والمركز الأول لأكثر وسيط مبيعًا لمشروع جويا بلانكا لعام 2021، كما حصل على جائزة المركز الخامس لأكثر وسيط مبيعًا لمشروع ريغاليا لعام 2021.



Source link

Related Articles

حاصدو نوبل والبوكر وصنّاع أشهر أعمال الدراما العالمية يلتقون بين ملايين الكتب في الدورة الـ 40 من “الشارقة الدولي للكتاب”

يحاورون جمهورهم بين إصدارات 1566 ناشراً من 83 دولة حاصدو نوبل والبوكر وصنّاع أشهر أعمال الدراما العالمية يلتقون بين ملايين الكتب في الدورة الـ 40…

Responses