المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر تدعم مشاركة 38 دار نشر عاملة ضمن مرافقها في الشارقة الدولي للكتاب 2021

المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر تدعم مشاركة 38 دار نشر


المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر تدعم مشاركة 38 دار نشر عاملة ضمن مرافقها في الشارقة الدولي للكتاب 2021

المعرض منصة مثالية لدور النشر للاستفادة من المزايا الخاصة وتعزيز فرص التواصل مع نظيراتها

للنشر الفوري

الشارقة، 08 نوفمبر 2021

تدعم مدينة الشارقة للنشر، المنطقة الحرة الأولى من نوعها في العالم المختصة بخدمة قطاع النشر والطباعة، والقطاعات الأخرى ذات الصلة، 38 شركة ودار نشر مسجلة لديها، وتعمل على تسهل مشاركتها في الدورة الأربعين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام خلال الفترة من 3-13 نوفمبر الجاري في مركز إكسبو الشارقة. 

ويتمثل الدعم بإعطاء دور النشر الأولوية عند التسجيل، وتسهيل عمليات نقل الكتب إلى مقرّ المعرض والمشاركة في الفعاليات الثقافية التي يستضيفها، إلى جانب ما تقدمه المدينة من حزم تحفيزية وتسهيلات تأسيس الأعمال للناشرين الدوليين المشاركين في المعرض، وتأتي هذه المساعي في إطار الجهود التي تبذلها المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر من أجل تطوير قطاع النشر في المنطقة، إلى جانب حرصها على توسيع شبكة علاقاتها وشراكاتها الاستراتيجية مع مجتمع خبراء النشر

وحول هذا الموضوع، قال سالم عمر سالم، مدير المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر: “مع استضافة أكثر من 1632 ناشراً من 83 دولة وإقامة أكثر من ألف فعالية ثقافية، جاءت الدورة الأربعون من معرض الشارقة الدولي للكتاب التي تقام هذا العام على أرض الواقع بالكامل، لتعزز مكانته كواحد من أبرز الفعاليات الثقافية التي تحتفي بالكتاب وتدعم الناشرين في العالم”.

وأضاف: “يشارك في معرض الشارقة الدولي للكتاب هذا العام 38 دار نشر تعمل ضمن مرافق المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر، حيث تعرض منتجاتها من أحدث الإصدارات، إلى جانب تبادل الخبرات والتواصل مع نظيراتها من دور النشر المحلية والدولية، وأنا أدعوها للاستفادة من هذه الفرصة التاريخية للتعريف بعناوينها وتوسيع قاعدة قرّائها من جميع الفئات العمرية والثقافات، واستكشاف فرص التعاون مع خبراء صناعة الكتاب إقليمياً ودولياً”.

يشار إلى أن “مدينة الشارقة للنشر” تأسست عام 2017 كأول منطقة حرة للنشر والطباعة في العالم، توفر للعاملين في صناعة الكتاب فرصة ثمينة للاستفادة من الفوائد والمزايا المترتبة عن الاستثمار في بيئتها الفريدة، بالإضافة إلى عدد من المزايا الأخرى التي تشمل الموقع الاستراتيجي المتميز الذي يسمح بالوصول إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقارتي آسيا وأفريقيا.

انتهى

مرفق صور:

  1. سالم عمر سالم، مدير المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر
  2. صورة من معرض الشارقة الدولي للكتاب



Source link

Related Articles

حاصدو نوبل والبوكر وصنّاع أشهر أعمال الدراما العالمية يلتقون بين ملايين الكتب في الدورة الـ 40 من “الشارقة الدولي للكتاب”

يحاورون جمهورهم بين إصدارات 1566 ناشراً من 83 دولة حاصدو نوبل والبوكر وصنّاع أشهر أعمال الدراما العالمية يلتقون بين ملايين الكتب في الدورة الـ 40…

”الحرة لمدينة الشارقة للنشر” تجذب الناشرين والمهتمين بالصناعات الإبداعية في “الشارقة الدولي للكتاب”

تلقت العديد من الطلبات للاستفادة من التسهيلات التي تقدمها لرواد الأعمال والشركات الناشئة “الحرة لمدينة الشارقة للنشر” تجذب الناشرين والمهتمين بالصناعات الإبداعية في “الشارقة الدولي…

الناشرين الإماراتيين” تبحث مع وفود عربية ودولية تعزيز التواصل والتعاون لدعم قطاع النشر

خلال مشاركتها في الدورة 40 من “الشارقة الدولي للكتاب” “الناشرين الإماراتيين” تبحث مع وفود عربية ودولية تعزيز التواصل والتعاون لدعم قطاع النشر  تنظيم حفلات توقيع…

Responses